الاستادات

استاد 30 يونيو - الدفاع الجوي


ملعب 30 يونيه أو دار الدفاع الجوي، خطف هذا الملعب الأضواء في السنوات الثلاث الماضية، بفضل تنظيمه المميز لمباراتين في كأس سوبر الإمارات عام 2016 ثم 2018.

وينتظر الملعب مواصلة التألق خلال كأس أمم أفريقيا 2019 بصفتها أول بطولة حقيقية تُنظم هناك منذ افتتاحه لأول مرة عام 2012.

 

موقع الملعب

 

ويقع ملعب الدفاع الجوي على محور المشير طنطاوي بمنطقة التجمع الخامس بمحافظة القاهرة، وترجع ملكيته إلى قوات الدفاع الجوي المصري.

 

ويَبعد ملعب الدفاع الجوي عن مول سيتي ستارز الشهير في مدينة نصر بحوالي 10 كيلومترات، أي 15 دقيقة بالسيارة في غير ساعات الذروة و35 دقيقة في ساعات الزحام، وهي نفس المسافة بالنسبة للقادمين من قلب حي التجمع الخامس، لكن ليست نفس المدة الزمنية في ساعات الذروة لعدم وجود زحام في تلك المنطقة.

 

التصميم والأرضية

 

صُممت مدرجات الملعب بشكل دائري مموج من الوسط يشبه نوعًا ما شكل تمويجة مدرجات ملعب الكلية الحربية، بطاقة استيعابية تصل إلى 30 ألف متفرج.

 

أرضية الملعب من النجيل الطبيعي، وتعد من أجود وأفضل أنواع أرضيات الملاعب المصرية.

 

ويمتاز الملعب ببنية تحتية حديثة، حيث يضم أكثر من قاعة مؤتمرات، وحجرات خاصة بكبار الزوار والشخصيات، ومركز إعلامي مجهز، مع وجود أكثر من متجر بالمدرجات لمساعدة الجماهير على الاستمتاع بالأجواء.

 

وعلى طريقة ملعب برج العرب بالاسكندرية، تم تزويد الملعب بمصعدين من الطراز الحديث، يقوم بمهمة الربط بين قاعة كبار الزوار ومدخل الملعب وغرفة خلع الملابس وقاعة المؤتمرات والمركز الإعلامي.

 

أهم اللحظات

 

الصورة عن الملعب ظهرت جميلة عندما استضاف مباراة كأس سوبر الإمارات بين شباب أهلي دبي والجزيرة، وانتهت بفوز الأول بهدفين لهدف، في أول تنظيم خارجي للبطولة، ضمن اتفاقية تبادل ثقافي ورياضي بين مصر والإمارات.

 

وعاد الملعب ليحتضن كأس سوبر الإمارات يوم 25 أغسطس 2018 بين الوحدة والعين، وانتهت بفوز الأول بفارق ركلات الجزاء الترجيحية 3/4، بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بنتيجة 3/3.