الاستادات

استاد السلام


يحظى استاد السلام في محافظة القاهرة بثقة مسؤولي الاتحاد المصري لكرة القدم منذ افتتاحه عندما استضاف مباريات كأس العالم للشباب عام 2009، ليُكلف بتنظيم عدد هائل من المباريات منذ ذلك الحين.

الملعب أختير لاستضافة خمس مباريات من دور مجموعات أمم أفريقيا 2019 بالإضافة لمباراة إقصائية، وهو نفس ما حدث في مونديال 2009.

 

وكان الملعب أحد أعمدة تنظيم البطولة العربية للأندية التي استضافتها مصر في صيف 2017، وأقيمت عليه مباريات المجموعة التي ضمت الأهلي والفيصلي الأردني والوحدة الإماراتي ونصر حسين داي الجزائري.

 

موقع الملعب

 

يقع ملعب السلام في مدينة السلام بالقرب من مدينة العبور بمحافظة القاهرة، وتصل المسافة بينه وبين مدينة نصر لـ 25 كيلو تقريبًا، حوالي 35 دقيقة في غير ساعات الذروة، ما يقرب الـ 60 دقيقة وقت الذروة.

 

يُعد ملعب السلام أقرب ملاعب القاهرة من الأقاليم وعدد من المحافظات المجاورة لها، حيث تصل المسافة بينه وبين مدينة الزقازيق لـ55 كيلو، حوالي 60 دقيقة بالسيارة، ويَبعد عن مدينة بلبيس في محافظة الشرقية بـ36 كيلو، حوالي 42 دقيقة بالسيارة، ونفس المسافة مع المدينة الصناعية الشهيرة العاشر من رمضان.

 

وتصل المسافة بينه وبين محافظة الإسماعيلية لـ 108 كيلو، حوالي ساعة ونصف بالطريق الجديد، وهي نفس المسافة بين الملعب ومحافظة السويس، بالتالي يمكن للمقيمين في الإسماعيلية والسويس الذهاب إلى ملعب السلام لحضور مباراة ما إذا أرادوا والعودة في نفس اليوم بسهولة.

 

وتحيط بالملاعب شبكة طرق على أعلى مستوى، من كافة الاتجاهات، مثل طريق الإسماعيلية وطريق السويس وطريق الشرقية، ما يجعل الوصول إليه أسهل وأبسط من ملاعب أخرى.

 

السعة والتصميم

 

افتتح ملعب الإنتاج الحربي أو السلام في عام 2009 بهدف استضافة مباريات كأس العالم للشباب تحت 20 عامًا، بطاقة استيعابية 25 ألف مقعد، وكانت أرضيته في البداية من النجيل الصناعي.

 

صممت المدرجات بشكل بيضاوي دائري، وجميعها متصل ببعضها البعض، وتم تغطية المدرجات بعازل من الأعلى لحماية المناطق السكنية المجاورة.

 

تُعد البوابة رقم 1 هي الأبرز حيث تقع على طريق بلبيس الصحراوي وتستخدم لدخول وخروج كبار الزوار وحافلات اللاعبين والحكام واللجنة المنظمة للبطولة، وبعد بضع أميال توجد البوابة رقم 7 على نفس الطريق لجمهور الدرجة الثالثة يسار المقصورة.

 

ويأتي بعدها البوابة رقم 4، التي تقع جنوب الملعب على شارع النهضة، والمسمى بشارع المدارس، ويستخدم لدخول وخروج حاملي تذاكر الدرجة الأولى يمين ويسار المقصورة، ودخول أعضاء اللجنة المحلية، ومستخدمي غرف الـ سكاي بوكس يمين ويسار المقصورة.

 

وتخصص البوابة رقم 5 لدخول جماهير الفريق الزائر أثناء مباريات الدوري المصري، ودخول وخروج الدرجتين الثانية والثالثة يمين المقصورة، أما البوابة 6 فتقع شمال شرق الملعب وهي مخصصة لدخول وخروج جمهور الدرجة الثانية يسار المقصورة الرئيسية.

 

تَفرد

 

ملعب السلام مثله مثل جميع ملاعب أمم إفريقيا 2019، يتمتع بغرف استراحة لكبار الشخصيات ومقاعد مخصصة لهم بالمقصورة الرئيسية، ومتاجر ومقاهي على طرفي الملعب، ومركز إعلامي مكيف ومزود بأحدث وسائل الإتصال، فضلاً عن الشاشة التلفزيونية العملاقة وغرف مخصصة لمعلقي الإذاعة والتلفزيون، وأماكن شاسعة لانتظار السيارات.

 

لكن هذا الملعب يتمتع بمميزات إضافية لا تتوفر لدى باقي الملاعب سواء في مصر أو في شمال أفريقيا، مثل المهبط الخاص بالطائرات المروحية (هليكوبتر) من أجل استقبال رئيس الجمهورية وضيوفه من دول أخرى، ولاسعاف الحالات الحرجة.

 

ويضم الملعب منطقة مخصصة للجان المنظمة وقاعة اجتماعات للجنة المنظمة وأربع غرف لتغيير الملابس ومنطقة لذوي الاحتياجات الخاصة بجانبي المقصورة مزودة بمدخل ومطلع خاص بهم بعيدًا عن الجمهور، بالاضافة إلى مكان خاص لمقاعد المعاقين بالمقصورة وفق مواصفات خاصة.

 

أهم اللحظات

 

يبقى كأس العالم للشباب 2009 كأبرز لحظات ملعب السلام، فقد كان مكانًا لأسماء دخلت العالمية في السنوات التالية.

 

الملعب استضاف ست مباريات، بواقع خمس مباريات بالمجموعة الثانية التي ضمت منتخبات إسبانيا وفنزويلا ونيجيريا وتاهيتي، بالإضافة لمباراة الجولة الثالثة في المجموعة الأولى بين ترينداد وتوباجو وباراجواي.

 

المباراة الافتتاحية جمعت نيجيريا بفنزويلا يوم 25 سبتمبر 2009، وانتهت بخسارة نيجيريا بهدف دون د، وحضرها ما يزيد عن 10 آلاف متفرج.

 

وشهدت المباراة الثانية حضور نفس العدد عندما فازت إسبانيا على تاهيتي بنتيجة 8/صفر، ووقتها سجل لاعب مانشستر يونايتد الحالي آندير هيريرا الهدف الثامن في الدقيقة الأخيرة.

 

وفي المباراة الثالثة التي لعبت هناك بين نيجيريا وإسبانيا، سجل لاعب آرسنال وبرشلونة الأسبق واللاعب الحالي لنادي أوساسونا فرانسيسكو ميريدا ثنائية فازت بها إسبانيا لتضمن التأهل.

 

وظهر على ملعب السلام لأول مرة هداف منتخب فنزويلا سالومون روندون الذي لعب لوست بروميتش البيون ووصل سعره في سوق الانتقالات لأكثر من 15 مليون جنيه إسترليني، ويلعب حاليًا مع نادينيوكاسل يونايتد.

 

وسجل سالومون روندون ثلاثة أهداف هاتريك في مباراة الجولة الثانية من مونديال الشباب 2009، ليقود فنزويلا للفوز على تاهيتي بنتيجة 8/صفر في ملعب السلام.

 

ووصل إجمالي الحضور في مباريات ملعب السلام خلال مونديال الشباب لـ 51 ألف متفرج، وهو رقم مميز لملعب حديث العهد يقع