المدن

استاد السويس


يستعد الملعب الجديد في مدينة السويس لاستضافة خمس مباريات من دور مجموعات كأس أمم إفريقيا 2019، وهو الحدث الأول من نوعه في تاريخ الملعب.

وكانت المرة الوحيدة التي تحظى بها السويس بمباريات ذات طابع دولي، خلال كأس العالم للشباب تحت 2009، عندما استضاف ملعب حوض الدرس مباريات إحدى المجموعات بالإضافة لمباراة في الدور الإقصائي.

 

موقع الملعب

 

ويتخذ ملعب السويس موقعًا متميزًا على ضفاف قناة السويس، بالقرب من شارع كورنيش السويس الجديد، وحديقة الشهداء التي تتوسط الطريق بينه وبين ملعب الجيش في حوض الدرس ببورتوفيق.

 

يحاط ملعب السويس بأشهر مطاعم الأسماك في المنطقة مثل سي سايد وعروسة البحر من جهة شارع كورنيش السويس، وعلى الجانب الآخر من الملعب يتواجد شوبينج مول وعدد من المطاعم والمقاهي المميزة.

 

ويتوفر حول الملعب عدة عيادات متخصصة ومستشفيات كبرى مثل مستشفى قناة السويس التخصصي ومستشفى حميات السويس بالإضافة إلى مركز الاسعاف الطبي ومستشفى السويس العام.

 

السعة والتصميم

 

افتتح ملعب السويس لأول مرة في عام 1990 بطاقة استيعابية 27 ألف مقعد، لكن بعد أعمال الصيانة والتوسيع التي خضع لها عام 2008 وصلت سعته إلى 45 ألف متفرج.

 

المدرجات الجديدة من دورين، وصممت بشكل دائري بنفس أسلوب تصميم ملعب الجيش بالسويس وملعب الكلية الحربية في القاهرة.

 

الدرجة الثالثة كانت منفصلة في السابق عن الدرجة الثانية، وحاليًا تم ربط المدرجات ببعضها البعض.

 

أما أرضية الملعب مثلها مثل جميع أرضيات الملاعب المختارة لتنظيم أمم أفريقيا 2019، من العشب الطبيعي.

 

تطوير

 

وتسعى اللجنة المنظمة لاستغلال الفرصة لتعزيز إمكانيات الملعب، وتدعيم مرافقه لاستقبال المزيد من المباريات والأحداث الكبرى في السنوات القادمة سواء للأهلي والزمالك أو المنتخبات.

 

وقرر مدير الملعب “عماد عبد العزيز غلق الملعب مطلع شهر فبراير 2019 بعد استضافته لمباراة بتروجيت ووداي دجلة في الدوري المحلي، للتركيز في أعمال الصيانة الشاملة وتطوير مرافقه.

 

وستشمل التغييرات تحديث مقاعد الجماهير وترقيمها، وتبديل مقصورة كبار الزوار بمقصورة جديدة، وإنشاء غرف خلع ملابس جديدة بنفس التصميم المُتبع في جميع ملاعب البطولة.

 

الملعب سيزود بمرافق إضافية مثل غرفة ستوديو تحليلي أعلى غرفة الإذاعة الداخلية داخل المضمار، وسيتم تسليمه مطلع شهر مايو، كي تبدأ القنوات